الجمهورية الاسلامية الموريتانية
شرف - اخاء - عدالة
اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات
البريد الاكتروني| Français

    بيـان صحفـي

خلال بضعة شهور قطعت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات مراحل حساسة من المسلسل الانتخابي انتهت يوم 23 نوفمبر بإجراء الانتخابات التشريعية والبلدية ويتعلق الأمر على الخصوص بإعداد لائحة انتخابية موثوق بها وتنظيم الحملة الانتخابية، ثم إجراء الانتخابات نفسها.
وبهذا الصدد تعلن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات عن ارتياحها عن الطريقة الجيدة التي تمت بها جميع هذه المراحل وتنتهز هذه الفرصة لتحيي الدرجة العالية من المسؤولية التي تحلى بها شركاء المسلسل الانتخابي الذين شكلت مواكبتهم له عونا لا غنى عنه.
وقد بلغ هذا المسلسل اليوم مرحلة حاسمة تتمثل في الإعلان عن نتائج هذه الانتخابات، وهي وإن كانت تتفهم في هذا الظرف، استعجال الناخبين والمترشحين والجمهور بصفة عامة، لمعرفة هذه النتائج، فإنه مع ذلك يجب عليها أن تتقيد بمتطلبات الموثوقية والشفافية والمصداقية التي يقتضيها الرهان المرتبط بالاقتراع.
من أجل ذلك فهي تحرص على أن تتم عمليات الفرز ومعالجة النتائج بالدقة الضرورية، نظرا لتعقد العملية الانتخابية والظروف التي تمت فيها.
ذلك إنه قد تم التنافس بين 1500 لائحة في إطار أربعة (4) اقتراعات متزامنة يعنى بها أكثر من ستين (60) حزبا سياسيا، تنضاف إلى ذلك المشاكل العديدة المرتبطة باتساع التراب الوطني وصعوبات الاتصال.
وإضافة إلى ذلك، فإن التدفق الهائل للمواطنين الذين استمروا في الاقتراع إلى وقت الصباح، قد أخر عملية استكمال التصويت وبالتالي عمليات الفرز، ولئلا يؤثر تضافر هذه العوامل سلبيا على نتائج الاقتراع، فإن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات تنوي تخصيص الوقت الكافي لمعالجة هذه النتائج سعيا إلى منع تحقق النزاهة والشفافية و مصداقية الانتخابات، ولن تألو جهدا في أن تتم المعالجة الجارية بطريقة تلبي بما أمكن من السرعة الانتظار المشروع للمترشحين والرأي العام، مع قناعتها أن مجموع الفاعلين في المسلسل الانتخابي يشاطرونها الرغبة في أن تكون النتائج تعكس الاختيار الحقيقي للناخبين.

نواكشوط، 24 نوفمبر 2013

خريطة الموقع | اتصلوا بنا | آخرتحديث، : 8 آب (أغسطس) 2017 الساعة 18:10
2012 © اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات - Copyright